أخبارتقارير خاصة

خططوا لإفلاس تونس ونجحوا: محافظ البنك المركزي يحذر …نحو التخفيض في” الشهاري” وسعيد يطالب بمحاكمة عسكرية لهؤلاء بتهمة الخيانة…

وجه محافظ البنك المركزي مروان العباسي تحذيرا من خطورة المس من القانون المنظم لعمل البنك المركزي بل ويرفضه بسبب مراقبة المنظمات المالية والإقتصادية لتونس، وهو ما قد يمس سلبا من ترقيم تونس السيادي،كما تحدث عن خطورة إنزلاق الدينار والوضع المالي الصعب في تونس.
في المقابل عبر بعض النواب عن تخوفهم من الوضع الحالي الصعب في تونس خاصة بعد تصريحات محافظ البنك المركزي.
كما رجح برهان بسيس إقدام الحكومة على خطوة التخفيض في الجرايات الشهرية للموظفين ليدفع بذلك المواطن فاتورة ما فعله أهل السياسة بتونس بعد أن تم إغراق الإدارة منذ الثورة بتعيينات في مختلف المجالات وإعتبر بعضها تعيينات مشبوهة زادت من إرهاق كاهل الميزانية مع سوء تصرف في أموال الخزينة العامة والقروض من البنوك الدولية مع غياب المشاريع وتوقف الإنتاج بسبب عربدة عصابات إعتصمت وأوقفت أكبر المؤسسات وخلقت أجواء مناخية يصعب الاستثمار فيها بسبب النظام الذي تم اقراره بعد الثورة وهو النظام البرلماني الذي خلق فوضى وعدم استقرار داخل الدولة مع وضع العصى في العجلة لكل الحكومات المتعاقبة وتغييرها خاصة كل حكومة تكشف المستور وهو ماحصل في السنوات الماضية.
تونس تسير نحو الافلام بسبب سياسيها الذين الحقوا المضرة بالدولة وجعلوا من المواطن يعاني وهو الملف الذي فتحه رئيس الجمهورية قيس سعيد ودعا من خلاله الى محاكمة عسكرية لكل المتورطين في اهدار المال العام وافراغ خزائن الدولة وافلاسها وكل من عطل مصالح المؤسسات والانتاج .
م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى