وطنية

السر الحقيقي وراء تأخر موقف قيس سعيد مت تصريحات ماكرون في حق المسلمين مقارنة بالمغرب والجزائر

تساءل العديد عن سر ملازمة رئيس الجمهورية قيس سعيد للصمت  بعد تصريحات الرئيس الفرنسي مانيويل ماكرون المستفزة حول الإسلام والمسلمين مقارنة بموقف المغرب والجزائر، وهو ماجعل بعض الأحزاب في تونس تدعو الى موقف رسمي من رئيس  الجمهورية، ووفق مصادر عليمة ل”ام ام نيوز” فان رئيس الجمهورية قيس سعيد كانت مواقفه مرارا واضحة ولن يتخذ قرارات متسرعة ناتجة عن التعصب بل سيكون هناك تصريحا هاما وأعلان مبادرة عوضا عن البيانات التي لن تغير شيئا كما أن الديبلوماسية التونسية ومنذ القدم حافظت على توازنها في المواقف مع الدفاع عن القضايا الهامة من بينها الدفاع عن الدين الإسلامي والهوية العربية ونصرة القضية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى