مجتمع

حجز قواير مولوتوف وأسلحة بيضاء إحبط أكثر من مخطط: لغز إنتشار حرب الشوارع والمعارك الدامية بين الأحياء ومن يقف وراءها؟

 

لم تكن المعركة الدامية بالشماريخ والحجارة والأسلحة البيضاء بين 800 منحرف ببرج الوزير بالزهراء والتي أسفرت عن وفاة طفلة ال10 اعوام، هي المعركة الأخيرة ،بل اندلعت معارك وحرب شوارع في أكثر من جهة وأسفرت عن إصابات في الأسابيع الماضية سواء في بن عروس أو باب الجديد او حي الزهور والحفصية وفي قلب العاصمة .
وقد تم منذ ايام حجز قوارير مولوتوف وأسلحة بيضاء في جبل الجلود والكبارية كانت معدة لمعركة بين أحياء، وقبلها بأسابيع تم ججز معدات مماثلة في الحفصية وتم احباط اكثر من مخطط دامي والقبض على عدد هام من المنحرفين.
ووفق المعطيات التي بحوزتنا حسب التحقيقات فان جهات تقوم بالتحريض عبر مواقع التواصل الإجتماعي وأطراف تضع رهانات خاصة بالمعارك بين الأحياء الشعبية مستغلة طيش بعضهم وصغر سنهم.
وما على الأهالي والأولياء إلا التدخل العاجل لحماية أبنائهم قبل فوات الأوان.
م.م
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى